الأربعاء، 5 مارس، 2008

تعال ايها الديناصور






أبسط يدك الدبقة ، مس جبيني
قس درجة حرارة التعب ايها الموت
لا تجلس بكسل مثل ديناصور في نهاية الممر
لا تتثائب ، أنني ارآك. تعال ، تعال وداعبني...
عض رقبتي، دعني أطبع كفي على جلدك البارد
اعلموا انني حين أموت، سأبقى حزينا الى الأبد ومشتاقا اليكم
مشتاقا إليكم جميعا، ايتها الزاوحف، ايتها البطات، ايتها القملات
أنتم جميعا من دون استثناء، يا عمال المحرقة
تعالي ايتها الريح واكسريني ، لقد تيبست....
الرطوبة أكملت حفرياتها في عظامي ، تقدمْ أيها الزلزال
أخبرني يا موت، بأي حيلة ستدخل باب قلبي وتخلع نبضه
اقول لكم بأنني لن اسأمحكم ،
وانني سأشتم كل يوم تعيشونه من دوني...
ها أنذا أصرخ لاعنا من هناك ، هل تسمعون؟
أيها الحب أنت خبز محروق قرب بئر فارغ
أيتها الكلمات التي لامعنى لها ، كوني خبز الموت وبئره
تعال ، تعال ايها الأنسان ، عانقني قبل ان يحرموني من عطرك
أنت نتن جدا ايها الأنسان، لكنني سأشمك مثل زهور المريض
مد لسانك ايها الديناصور في فمي ، ماهو طعم لعابك ايها الأب الوقور
اسمعوا وصيتي حتى النهاية، لاتبكوا قبل أن أنطق بآخر حرف لي
دعوا صوتي وحده يملأ الهواء، دعوه يتبجح للمرة الأخيرة
ايتها العصافير خذي حنطة جسدي بدل الدود
انني أعتذر منكم، أعتذر عن كل بصقة لفظتها فوق طعامكم
اعتذر لأنني مت من دون ان آخذكم معي
تعالي ايتها الشمس، اضربيني مثل أم قاسية
تعالوا جميعا وفي أيديكم السياط
تعالوا لكي أتذكركم، ايتها الكلاب المسعورة
تعالي ياامي وابكي عند رأسي، فأنت وحدك من يبكي مثل الله
تعالوا يااخوتي الساديين
تعالن ياخواتي المشعوذات
اعزفوا في أبواق كبيرة قرب وسادتي
وانقروا على طبل من صفيح ..
حركْ ذيلك ايها الديناصور العتيق
تقدم وأنت ترقص كهندي أحمر
تعال وامضغ عظام الأرنب الذي يرتجف تحت خصيتيّ
لاتمطري ايتها السماء حين يدخل الديناصور
أتركي للشمس مكانا في غرفتي
خذوا كل حاجياتي، لاأملك غير مسودات حكاية وأغنية
سأعاتب كل الاموات في المقبرة،
على صورهم الفوتغرافية التي نسوها على الحيطان
قلت لحبيبتي تعالي نلعب
تعالي كي أخرج المارد من جسدك بأصبع واحد
لاتقرئي، لاتمشطي شعرك، لاتعدي الفطور،
لا تشاهدي التلفزيون، تبولي في حديقة الزهور، قلت لها ايضا
وقلت للصديق: نخبك
وللشياطين كتبت قصائد
واشتغلت نادلا في بيت لصوص وقتلة
وللأطفال قلت حزورة
تشرب من الدم ويعميها الدخان
البعوضة، كانوا يصيحون....
والأنسان يعميه الجشع، كان جدي يقول
هذا كل ماكان بأمكاني فعله ايها الديناصور
تعال ايها السرير
تعالي ايتها المدفأة
تعال ايها الشرشف
تعال ايها الأب الجليل
ــــــــــــــــــــ

- يقال ان نيتشه حين مات ، ظهر في السماء ذئبا، واخذ يعوي من شدة الفرح ...
ويقال ان الأموات يتداولون كل ليلة فكرة العودة من جديد، لكنهم ينتظرون أن يكتمل العدد .....

ليست هناك تعليقات: