الأربعاء، 5 مارس، 2008

النفق والهذيان


ـ على كل مواطن ان يكتب رواية ـ

يقولون : كن نفسك. بمعنى كن هذه الهلوسة. حسنا، ها أنذا قد صرت قطعة واحدة فقط من مكعبات هرم نفسي الغامضة ومن دون حرج. اذا تحملوا الرائحة رجاء !
جاء في دستور سفينة نوح الجديدة أن على كل مواطن أن يؤلف كتابا أو يحفر قبرا.أنت محظوط ، فقد تعلمت القراءة والكتابة في المدرسة من دون مشقة كبيرة. والآن في يدك فأس وزب حمار سادي. أنت عامل ورقي في مطبعة المدينة السرية. أنت قادر الآن على الدفاع عن النفس، وتكتب بطريقة حيوانية أصيلة. تبا للكتاب ومؤلفاتهم الأدبية. تبا لكل من يريد الجلوس في صفوف الأدب العالمي. الكتابة هي من أجل المتعة والدفاع عن النفس لاغير. تبا لفئران كافكا ، خراء على سحر واقعية ماركيز، وليطبخوا بدهون قصائد بودلير العدس للفقراء، اما تمثال السياب فليجروه بسيارة عسكرية مثلما جروا تمثال الدكتاتور في ساحة الفردوس...
ـ استغفر الله ربي وأتوب أليه ...
أنهم منافقون، يعيدون في كتبهم طباعة أغنية واحدة قديمة تتحدث عن الانسان الذي حلم به. وهذا هو مجرد خنزير وإبن زانية. إنهم طواويس الذكاء الوقحة. والدة ارنستو ساباتو كانت تقول إن الزمن هو المعلم ، وهذا يكفي. يجب أن تكتب أمي رواية تنافس فيها روايات الساحر المشعوذ باولو كويلو ، فهذا دجال أعاد حكمة الكسل الديني الى الرواية.
على الجميع أن يتبادلوا الكتب بدل تحية الصباح. على الجميع الكتابة في أوقات الفراغ والعمل أيضا. أن تكتب حين تسحب بملقط ، شعرة صغيرة من أنفك. وأنت سيدتي، حين تعدّين السلطة ، أحتفظي بكومة من الأوراق بالقرب من سكين المطبخ. وبعد تقطيع كل حبة طماطة، أكتبي سطرين. بعد شهر واحد من أعداد السلطة سيكون عندك كتاب جيب صغير. ويمكنك أن تساهمي في المكتبة البشرية وتعرّي الحقيقة الأدبية الباردة. سيدة مثلك أسمها ايزابيل الليندي تكره منظر الكتب الكثيرة اليوم في المكتبة، وتدرك أن المنافسة أصبحت خطيرة. هي خائفة على الكرسي الذي حصلت عليه في ماخور الأدب. أكتبي ياسيدتي كي نثبت لهم ان إنجاز كتاب هو محض إطلاق آهة جنسية. بعد كل مضاجعة دوّني ملاحظتين. وبعد عامين سيكون عندك أشهر كتاب بعنوان : ملاحظات زوجة بعد ممارسة الجنس. أنا أدعو لفتح دورات مجانية في الباصات ودورات المياه وفي البيوت لتعليم الكتابة. كيف يمكنك أن تجمع كتابا من مخلفات كل يوم. كتابا مأخوذا من سلة مهملات الزمن. سنرسل مندوبين مثل جماعة ( شهود يهوه ) الى كل مكان، و مثلهم سنطبع مجلة بعنوان ( إستيقظ ْ ) ، لتعليم الكتابة والصراخ. إستيقظ أيها الأنسان ، أستيقظ وأكتب كتابك قبل فوات الآوان. ولكي تملك المراس أذهبْ الى كورس لتعلم القتل. فهو أيضا كتابة جريئة وقذرة. القتل وحده هو الكتب المنقوعة بأكسير الحياة. أنا أمزح . فإياك أن تقتل إلا إذا دعت الضرورة. دوّنْ يومياتك عن المرحاض بشكل منتظم ، وستكون لديك سلسلة كتب عنه و أكيد أنها ستحقق الشهرة ، أي لتكن ملاحظاتك ملاحظات قاتل غير نادم. ستجاور مجلداتك مجلدات المريض دوستويفسكي. تبا لهم، تبا لريلكه الرومانسي، وتبا لبورخيس العجوز، الأعمى الذي يلهو بالكلمات ويصنع منها أحجية للضحك. أنت أيضا ساحر وجميل. إجمعْ الصحف كلها، وأكتب دراسة عن أحاسيسك حول أخبار الموت. إستعن بالكمبيوتر، بمحركات البحث في شبكة النت ، وقم بجمع كل ماقيل عن العلاقة بين الجنس والله. سيكون عندك كتاب الى جوار كتبهم السميكة والحكيمة والفاسقة. سيكون لديك كتب مثل : الطريق والمحاكمة ومائة عام من العزلة وخفة الكائن التي لاتحتمل ، وستكون عندك قصيدة بعنوان شمس في بنطال، ولم لا طالما أن هناك واحدة عنوانها غيمة في بنطال. ليكتب الحمقى والمتعبون والفاسقون. والخراء كله على جوائز الآداب. وخراء مضاعف على جوائز السلام. فليكتب المنحوسون ولتكتب عاهرات الفنادق الرخيصة. ليكتب العجوز رواية عن التجاعيد. وليكتب المحكومون بالاعدام مقالات عن الأمل.
عندنا في البلاد ، يطالبون بأن يتحول الدم الذي يسيل الى روايات واقعية عالمية. فلربما الدم وحده مادة روائية محلية وتجريبية. سينطلقون قريبا من محلية الدم الى النجوم. ستكون كل طاسة دم حبرا لصفحة من رواياتهم العالمية. المثير للسخرية أنهم يتحدثون أكثر مما يعملون. يرفعون شعار: بالدم والحزن والواقع وحده تكتب الروايات العالمية العظيمة. في حين ان الروايات يمكن ان تكتب بالخراء وكوابيس السلام أيضا.
على كل مواطن ان يكتب رواية، وعلى الجميع أن يصرخوا وأينما كانوا : أنتم أغبياء وسفلة...
أخرجْ رأسك من سيارتك وأصرخ: أنتم أغبياء وسفلة. يجب ممارسة هذه الرياضة بطريقة جماعية في ساعة مبكرة من الصباح. تقف المعلمة في الصف وتصرخ: أنتم أغبياء وسفلة. يرد الأولاد: أنت سافلة وغبية. بائع الفاكهة في الساحة يصيح: أنتم أغبياء وسفلة. النادلة في المقهى تصرخ ، والزبائن يصيحون. الجميع يصرخ سوية في كل مكان وفي كل زاوية: أنتم أغبياء وسفلة، الى أن تصعد الأصوات البشرية سوية مثل غيمة القنبلة النووية ، ببطء تصعد الأصوات الى السماء، ومن ثم تمطر أصواتا نارية : أغبياء وسفلة... أغبياء وسفلة ... أغبياء وسفلة ...
أغبياء وسفلة. هي تصلح عنوانا لكتابك القادم. كتاب يتحدث عن الحب مثلا وعن سفالة الأنسان. ننصح بأختيار العناوين القذرة والمباشرة والأبتعاد عن العناوين الشاعرية. لأننا لسنا شعراء، ولسنا أدباء نتبختر ونلطم على مأزق الوجود. نحن مجرد مواطنين يريدون أن يكتبوا. مواطنين ضجرين، نتدرب على الكتابة والقتل. بمكنتنا أن نبدع كتابا بكل الوسائل والطرق من دون أن نكون أدباء في سوق الكتب. نحن نطبع الكتب على ورق رديء، وبامكانياتنا المحدودة. نحن مواطنون نكتب في المدوّنات المجانية على شبكة النت عن كل شئ من دون مراعاة قواعد اللغة ومشاعرها. نحن مواطنون مجانين، لا نحتاج إلا الى اصدقاء قلة لقراءة كتبنا. وإذا أعجبهم مانكتبه، فليطبعوا هم ملايين النسخ، وليصفوا كتبنا الى جانب روايات فوكنر وتولستوي وحتى أغاثا كريستي.
لاتقلقوا ، ليس هناك حقائق أو مهام نبيلة للكتابة، فهذا محض هراء. الحقيقة الوحيدة هي أننا نولد ونموت، وبين هذين القوسين يحدث ما يحدث، نحن مواطنون سيئون نريد أن نتعلم الكتابة من دون معلم ، وأن تكون لدينا مجاميع شعرية وروايات ودراسات في المكتبات العامة. وكل مانحتاجه هو المزيد من أصناف المخدرات والحبوب المهلوسة والكحول والقتلة وحبرالضحايا الأحمر...
يبدو أن الانسان قد سبّب للأرض صداعا شديدا. وها هي درجة حرارتها ترتفع في كل ثانية. هم يخشون أن تتقيأ قريبا بصورة جنونية. نحن بحاجة الى عودة آلهة الاساطير. وأن نقدم القرابين والنذور للريح والنار. هذه مادة دسمة أخرى لروايات هذا القرن. إستعدوا !
حاجتنا الوحيدة هي الى الورق. ورق الكتابة، ورق التواليت، ورق الاشجار، ورق الكمبيوتر المفترض، الجلود – الورق، الطين، الحجر الذي حفر فيه الأقدمون. أنا مغرم بكل أنواع الورق. بمقدوري السجود لحيوان من ورق، أن أبيع أهلي في سوق العبيد مقابل رزمة من الورق.
حين ينفد ورق التواليت جفف كس حبيبتك بجبينك. أكتب فصلا عن هذا الموضوع . أن يكون لديك غرفة وباب يقفل وإمرأة طويلة تحب ان ُتضاجَع أربع مرات كل ساعة وفكرة ٌ لم تتبلور بعد عن الورق، أن تكون رجلا مسكينا أراد أن يكتب قصيدة خاسرة. عليك الإسراع بتلطيخ الورق من كل ما يقطر حواليك. وكل ما تحتاجه الآن ورقة وفكرة متواضعة وليس المزيد من المخيلة. ومثل برغوث ياباني متشبث بفكرة الجمال نط َّ وإلتصق بالورقة. مثل رجل عار يجلس تحت أمرأة نائمة يزهر عريها بثورا وأوراقا وعصافير ميتة. هل أخذت حبيبتك تشخر، هل تنام على بطنها. القلم بين أصابعك. الورقة نظيفة وتفتح ساقيها بحب وتواضع. أنت تحتسي تحت ظلال شجرة الدم الانثوي ! ومن ثم تكتب عن أمرأة من لحم ودم :
عند الكتف توجد شامة كبيرة، بشعة. لونها لون ظفر محروق. حولها تناثرت شامات أخرى صغيرة. واحدة متوسطة، حجمها بين الكبيرة والصغيرة. شكلها أقرب الى النجمة، لونها قهوائي هادئ. لو أزحنا الشعر الذي يغطي الجزء الآخر من الكتف، سنعثر على سرب من الأنتفاخات الحمر. أشترت المرأة من الصيدلية دواءا لا نفع منه. مهلا، لا داعي للعجلة والأنتقال الى مؤخرتها. مازال الطريق طويلا الى هناك. تحت الكتف كل شيء هادئ مثل سماء صافية. منطقة وردية تتنفس فيها الحياة الآن. عند الخصر في أنبعاج الظهر يوجد حقل من الزغب الأصفر تزداد كثافته بنعومة صوب خط العمود الفقري ، صوب الثقب الذي ينتظر وصولنا إليه. يمكن أصطياد بعض الشامات الصغيرة جدا في حقل الزغب. لكن بدل ذلك دعني أجرب لك رائحة هذا الحقل. قرّبت أنفي بحذر كوميدي من ظهرها وأنا أستنشق اللحظة بعمق. ماذا تريد ! أرجوك ، لا تيأس ! ستكون هناك روائح من تلك التي تتخيل. عند الزغب لا رائحة تذكر. لكن إن أحببت ! ، رائحة مثل باطن كف طفلة جائعة. هل بقربك زجاجة ويسكي أو فودكا ؟ نحن الآن نصعد من الأنبعاج الذي يستريح فيه الزغب الى بداية التلال. لحستُ هذه المنطقة مرارا كلما ركبتها مثل حصان. عند بداية التلال كل شيء ناعم الملمس. يمكن أن تدعو مجموعة طيبة من رجال الشرق للتزحلق والتسلية. اللحم المشدود هنا يستحق لمسه الآن بطرف الأصابع للتأكد من بهائه. أخشى أن تنقلب على ظهرها قبل أن نكمل السوح. ربما تحلم هي. تحركت حبيبتي ثم هدأت. ربما السبب لمسة أصابعي. في الشق زغب أسود. هو قليل جدا لكنه ضروري مثل غيمة يتيمة في السماء. التلال مكتنزة. ولو صفعناها لإرتجت بطيئة ً مثل موجة مرسومة في لوحة. يمكنك أن تضع خدك الأيسر هنا كي تحس بقيمة العالم. هو مكان مخصص أيضا للنزهة بعد منتصف الليل، تماما مثل نزهتي الآن. كما أنه سجادة لأداء صلاة الفراغ وغار للتأمل وكتابة الآيات الوقحة. في الشق. جرّب أنت ! رائحة مسحوق العرق مع الكثير من الرمل المطحون. الثقب هو ما يضيء في هذا المخبأ كما لو أنه نصف خوخة مقسومة بكل دقة. أنظر اليّ. أنا أترك ُ القلم والورقة. أتمدد بالمقلوب فوق المرأة حبيبتي. يكون خدي الأيمن على وسادة الثقب. تتأوه هي : أوه حبيبي. هل نمت ...
- لا حبيبتي نامي... أنا أحلم فقط .
أحلم بانني أدخل في ثقب الخراء بكل جسدي. سأزحف الى عتمة الرحم وأعثر على المزيد من الورق. سأكمل الكتابة وصولا الى العنق من داخل الأحشاء. سأخرج في الصباح متزحلقا على لسانها حين تنقلب فوق ظهرها. سنزحف من أصابع قدميها الى أنفها الجميل. لنلصقْ على الورق بعض ما يستحق وما يمكن تدوينه ساعة الأنشطار بضربة قاضية من الفراغ الذي يخلفه جسدان يسكبان صمغ روحيهما الأبيض. وهذا كل ما عليك ان تفعله مع الورق إن كنت تنتمي بالوراثة الى موسوعة الطقوس اليابانية الكوميدية أكثر من الشعر. ثق بأن الورق يستحق أسوأ من ذلك بكثير.أرجو ان لاتتورط في كتابة نهاية دينية لطيفة للتأريخ ، وأن تقدر قيمة الورق.
يمكنك أن تكتب عن كل شئ وعن اللاشئ. يمكنك أن تكتب بطريقة القوّاد في أصطياد الزبائن. ويمكنك أن تغوي الآخرين مثل رجل دين مدرَّب على التبشير. يمكنك أن تترك أثرا على الورقة مثل أثر أقدام الطيور عليها ، ويمكنك أيضا أن تترك أثر قذيفة مدفع تسقط مباشرة على رأس جندي في مطلع الشباب. كل شئ مسموح به. فالكتابة هي الارض الوحيدة التي يمكن فيها صنع الأحلام وتحقيق جميع أمنيات الانتقام من دون حدود. ليس هناك من شرط للهذيان ولا قانون واحد للحب.


رواية أخرى :

كانت هناك جائزة إلهية ثمينة لمن يفسر الانسان

جلسنا نكتب ليل نهار

صار عندنا اولاد ومكتبات وأزمان ومقابر

لكن أحدهم جاء وقال إن الله والجائزة مجرد خدعة

عدنا الى الغابة وقررنا القتال حتى الموت


يعود الفضل في تأسيس جمعية الدفاع عن المنحوسين لتلك المقاطع من تقرير سفينة نوح الذي كتبه رجل مريض. أما نحن أعضاء الجمعية ، فلسنا سوى مواطنين أجتمعوا من أجل تأليف الكتب حسب وصايا الرجل. بالرغم من إنحراف الأهداف الاولى لجمعيتنا عن مسارها، بسبب كتاب أنضموا الى الجمعية وصارت لهم فيها سطوة ونفوذ. لقد أعادوا للكتابة مرة أخرى نبرات الأدب المملة. انهم يلقون الخطب عن المعايير الذهبية للأدب. أما متى بدأ مرض الرجل الخرائي ، فهذا المأزق قد تفاقم بعد زيارته الى دكان بيع الكتب في سنوات الحصار الاقتصادي. في تلك السنوات تفشّت الهلوسة وتفاقم الرعب. اخبرني الرجل المريض بأنه بحث عن رواية أرنستو ساباتو ( النفق ) حين عزم على كتابة تقرير سفينة نوح. وهذه قصة بحثه عن ( النفق ) :


دخل الرجل عند الظهر في أحد ايام شهر آب الى دكان صغير في شارع المتنبي. كانت الكتب قد صفت عموديا وبدت مثل ناطحات سحاب صغيرة من الافكار والرؤى والحماقات والدجل والشعر. وفكرت : كيف هو سحب كتاب من ناطحات مكونة من خليط من الكتب غير المصنفة. كان صاحب الدكان يراقب الرجل بطرف عينيه متظاهرا بتدقيق الحسابات في سجل ضخم على الطاولة. مرر الرجل أصبعه على عناوين كتب احدى الناطحات: تعلم الفرنسية من دون معلم، السماد الحيواني، القومية العربية، أفضل عشر قصائد غزل من الشعر الجاهلي، موسوعة الأمراض النفسية، محاولات اغتيال الرئيس، السيّاب، قصص من الحرب ، هارون الرشيد، اللامنتمي، تأريخ العراق المعاصر، البنيوية، الأمير، طرق مكافحة البعوض، سيرة النبي، هاملت، أشعار عبود الكرخي، إبن سينا، البتروكيماويات، فهم السينما، الإمبربالية، في انتظار غودو...
رفع الرجل أصبعه عن العناوين وسأل:
ـ المعذرة ، أبحثُ عن النفق ، أرنستو ساباتو
ـ أعتقد .. .أمممم ، ربما لدي آخر نسخة ...
أقترب صاحب الدكان من ناطحة مجاورة لتلك التي بحث فيها الرجل، ثم مرر أصبعه على العناوين من أعلى الى أسفل، قرأ بسرعة: الجريمة والعقاب، سيرة الخلفاء الراشدين، المملكة السوداء، محركات السيارات، ميشيل عفلق، موت في البندقية، المقامات العراقية ، المسيح يصلب من جديد، المسخ، رياض الصالحين، المسرح الملحمي، النفق ....
وسحب ( النفق ) بسرعة من دون ان تنهار أو تهتز البناية. وضع الكتاب في يد الرجل وهو يقول :
ـ أنها النسخة الأخيرة.
قلب الرجل صفحات الكتاب ثم بحث عن سعر الكتاب على الغلاف.
ـ الف وخمسمية دينار.
ـ هل هذا آخر سعر ، أم ...
ـ أنه سعر نهائي
ـ شكرا. سأبحث عن ( الجريمة والعقاب ).
أثناءها دخل زبون اخر .
ـ أظن أن جرائم دوستوفسكي هناك. أشار صاحب الدكان الى بناية غير عالية.
عندما كان البائع يتحدث مع زبونه الجديد ، رفع الرجل قميصه بسرعة خاطفة وحشر ( النفق ) وراء حزام بنطاله. ثم تظاهر بأنه يبحث عن ( الجريمة والعقاب ). كان للزبون مظهر طالب جامعي مريض، قميصه أبيض، ويتعرق بغزارة ، و يتلفت مثل المطارد يمينا وشمالا.
ـ النفق - قال صاحب الدكان - اعتقد ... أمممم ... ربما لدي آخر نسخة.
جمد الدم في عروق الرجل ، وهو يتطلع الى البائع الذي أخذ يبحث من جديد في تلك البناية. ياربّ القرود الأحول ! إذن ستكشف سرقته من دون شك.
أخذ البائع يبحث عن النفق وفق تلك الطريقة . كان قلب الرجل يخفق بجنون. كما إستغرب من أن البائع نسي بهذه السرعة مكان الكتاب. لكن الغريب والمفزع قليلا أن البائع أخذ يقرأ بسرعة أيضا عناوينا اخرى: كل شئ عن النحل، نهج البلاغة، الحرب والسلام، أنغمار بيرغمان، أدب قادسية صدام، الموسيقى العربية، الغثيان، انطون تشيخوف، الاعشاب الطبية ، أوديب ملكا، ميشيل عفلق ، النفق ...

سحب ( النفق ) بتلك السرعة وأعطاه للشاب:
ـ أنها النسخة الاخيرة المتبقية في الدكان ...
قفز قلب الرجل حين رأى ( النفق ) بيد الشاب. بائع محتال ! يتظاهر بانها النسخة الأخيرة من الكتب .
التفت صاحب الدكان الى الرجل : هل عثرت على الجريمة ؟
ارتبك الرجل :
ـ لا شكرا .. سأعود غدا .. شكرا لك على المساعدةحين هم الرجل مرتبكا بالخروج من الباب زاحمه عند الباب رجل بدين بحجم الفيل يمسح جبينه بمنديل بني اللون، ويلعن ( أبو الشمس ) العراقية :
سمع الفيل يسأل البائع :
- النفق...
وتكرر المشهد، إلا أن البائع اخذ يقرأ عناوين أخرى هذه المرة أيضا: ألف ليلة وليلة، السينما التسجيلية، متاهة الوحدة، الشيخ والبحر، في سبيل البعث، ناظم الغزالي، الحركة الصهيونية ، الامتاع والمؤانسة، فان غوغ، الثروة الحيوانية في الوطن العربي، الباب الضيق، النفق.
ثم سحب النفق ووضعه بيد الفيل. كرر ما قاله قبلها :
ـ إنها النسخة الاخيرة المتبقية في الدكان.
ألتفت صاحب الدكان ببطء كما في الأفلام السينمائية الى الرجل المدهوش الذي ما زال واقفا في الباب. إبتسم وهو يكشف عن أسنان بشعة هدمت بفعل ريح شريرة. غادر الرجل المكان وهو يشعر بالحنق.
اما التقرير عن سفينة نوح فمازال الرجل يحاول إكمال كتابته مع أن الهذيان يحاصر اخر زاوية تعمل بالمنطق في دماغه. ولولا الخجل من القراء لنسخت لكم الفصل الاول من التقرير. لكنه في الحقيقة مثير للتقزز. على سبيل المثال، اليكم هذا الهامش القصير من هوامش الفصل الاول فقط :
أسمحوا لي أن أمد أصبعي للمرة الأخيرة في زرف الخراء وأخطّ لوحتي، ولن يعنيني بصاقكم ونعتكم لي بالتفاهة ، لاتعنيني شتيمة ( الخنزير القحبة ). أنتم عاجزون عن أن تكونوا أكثر طهارة. أما أنا فلا أريد سوى رسم ما أشتهي: خطا من الخراء لاغير - على كل الطاولات والأسرة والملاعق والمناشف والسقوف. خط خراء على شواهد قبوركم وقبلها على خبزكم. خط خراء سميك على قتلاكم وأنبيائكم. على غلاف كتابكم المقدس، وخط خراء أسود على قلب المسيح. على حروبكم وسلامكم. وخط خراء متعرج على أرحام زوجاتكم . فوق طمأنينتكم وصفحات تاريخكم. خط خراء مستقيم على خط الزمن الأعوج. فوق أشرعة المراكب وفوق ساعة الغروب. فوق قمصانكم وعلى جلودكم. خط خراء دائري على رقبة القمر. مثلث على رقبة العائلة. وفوق أغلفة الكتب خط خراء بحجم المجرة، على عذابات الأحياء وأبتسامات الموتى. هكذا يمكن الحصول على كتب سميكة عن الخراء. الرائحة مصدر طيّب للسعادة. الرائحة هي أصل الأنسان. الأنسان خلق من رائحة عبثية كان الشيطان في الجنة الاولى يرشها في أبطيه قبل مضاجعة شجرة التفاح ...


ـ أنا آسف جدا على هذا الهراء ... حاولت أن أكون نفسي، لكنني أخطأت ودخلت في بيت مظلم آخر ...



2007 هلسنكي

ليست هناك تعليقات: